حتى لا ينقطع الحبل بيننا

حتى لا ينقطع الحبل بيننا
محمد رشيد العويد

زوجي الحبيب
أعلم أنني أثور عليك أحياناً بغير حق ، فتقابلني بثورة أشد وأنت تستنكر ثورتي عليك ، فينجح الشيطان في الإيقاع بيننا ، وزرع الكره في قلبينا ، وإثارة النفور في نفسينا .
كنت أنفِّس عن ضيق في صدري ، فلم أجد أمامي غيرك ، فلو صبرت قليلاً عليَّ ، وقابلت غضبي بحلمك ، لخجلت من نفسي بعد ذلك ، وندمت على ما صدر عني ، ثم جئتك معتذرة إليك .
وكم أعجبني مثل قرأته البارحة ، يقول هذا المثل : إن النساء حين يغضبن .. مثل الطعام الحار جداً ، لن تستطيع أن تأكله إلا إذا انتظرت حتى يبرد قليلاً ، وهكذا لن تستطيع أن تحادث زوجتك وهي غاضبة ، وما عليك إلا أن تتركها قليلاً حتى تهدأ وتذهب عنها حرارة غضبها .
وسأحاول أنا أيضاً أن أصبر إذا وجدتك غاضباً حتى تهدأ ، فأنتظر وأنا أسبح الله في سري وأدعوه أن ينزل عليك وعلي سكينته سبحانه .
وما أجمل قول أبي الدرداء لزوجته : إذا وجدتك غضبي فأترضاك ، وإذا وجدتني غضبان فترضيني .
إن العلاقة الزوجية بيننا تشبه حبلاً نمسك بطرفيه ، أنت تمسك طرفاً وأنا أمسك طرفاً ، فإذا شددت أنت .. أرخيت أنا ، وإذا شددت أنا … أرخيت أنت ، حتى لا ينقطع هذا الحبل .
وأرجو ، زوجي الحبيب ، ألا تضيق بكلمات تصدر مني وأنا غضبى ، فهي كلمات لا تعبر عما في قلبي نحوك من حب ومودة وتقدير ، إنما هي كلمات يطلقها إبليس على لساني ليفرق بيننا ، وكذلك سأعتبر ما يصدر منك من كلام ليس معبراً عن حقيقة ما في قلبك نحوي من حب ومودة ورحمة .
ألّف الله بينما ، وأبعد الشيطان عنا ، وملأ قلبينا مودة ورحمة .

زوجتك المحبة

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.