حين يفوز المغلوب !

حين يفوز المغلوب !
محمد رشيد العويد

الشقيقان أحمد ومحمود كانا يتسابقان في مباراة بينهما جعل والدهما للفائز فيها جائزة قيمة .
لم يكن أحمد يلعب بكل قدراته ، وكان يساعد أخاه على الفوز دون أن يجعله يدرك ذلك أو يشعر به .
انتهت المباراة بين الشقيقين بفوز محمود ، فهنّأه شقيقه أحمد ، وكذلك فعل والده وهو يقدّم له جائزته .
بعد أن خرج محمود من البيت ، أحضر الوالد هدية أكثر قيمة وقدّمها لأحمد وهو يقول له : وأنت تستحق هذه الهدية لأنك أدخلت السرور على قلب أخيك حين جعلته يغلبك .
أردت بهذه الحكاية الصغيرة ؛ أن أقدّم لدعوة الزوج ، كل زوج ، لمساعدة زوجته أن تغلبه في حوار يدور بينهما ، حول شأن من شؤون الحياة ، أو أمر من أمور البيت ؛ ما لم يكن في هذا إحقاق باطل أو تضييع حق .
فهو بهذا يقوم بالدور الذي قام به أحمد في الحكاية السابقة ، إذ يدخل السرور على قلب زوجته ، ويبعث في نفسها البهجة والسعادة ، وفي قلبها الرضا والثقة . وهذه هي جائزتها التي ساعدها زوجها على الفوز بها .
أما جائزة الزوج الأكثر قيمة فهي في شهادة النبي صلى الله عليه وسلم له ، ولأمثاله من الأزواج الذين تغلبهم زوجاتهم ، إذ يقول من لا ينطق عن الهوى ، صلوات ربي وسلامه عليه ؛ واصفاً هؤلاء الأزواج بالكرام : (( يغلبن الكرام ويغلبهن اللئام )) وفي رواية (( ما أكرمهن إلا كريم وما أهانهن إلا لئيم )) .
ليت كل زوج ، حين يحتد وهو يناقش زوجته ، ويثيره عنادها وإصرارها على رأيها ، ليته يتذكر شهادة النبي صلى الله عليه وسلم للزوج المغلوب بأنه كريم ؛ فلعل هذا التذكر يطفئ غضبه ، ويخفف حدته ، ويليـن كلامه … ومن ثَمَّ لا يجد حرجاً في أن يكون مغلوباً .. وتكون زوجته هي الغالبة .
جرّبه ، عزيزي الزوج ، جرّب هذا الانهزام الرابح مع زوجتك ؛ فستجد له في نفسك حلاوة ، وفي قلبك رضا . ستبتسم في داخلك مرتاحاً وأنت تجد زوجتك قد هدأت ، واطمأنت . وهنيئاً لك دخولك في زمرة الكرام الذين تغلبهم نساؤهم .

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.