دعوت الله أن يعيد إليك حلمك الجميل

دعوت الله أن يعيد إليك حلمك الجميل
محمد رشيد العويد

زوجي الحبيب
يفرحني حزمك تجاه ولدك حين يخطئ خطاً تكرر صدوره منه ، وتحذيرك له من أن يرتكب هذا الخطأ مرة ثالثة .
وأعجب بك وأنت تشرح له ما ينبغي عليه أن يفعله حتى لا يتكرر ارتكابه ذاك الخطأ .
وأرتاح كثيراً حين أراك توجهه وأنت تملك أعصابك فلا تصرخ ولا تثور .
لهذا كله تألمت وحزنت كثيراً مساء أمس وأنا أراك تضرب ولدك بيديك ، وتركله بقدميك ، بكل ما أوتيت من قوة ؛ وأنت تشتمه وتلعنه وتُسمعه ما لا ينبغي أن يسمعه ولد من أبيه .
ليتك رأيت ما رأيت من فزع في وجه ولدك وأنت تنهال عليه بالضرب والركـل ، والشتم والسب ، وهو مستسلم لك لا يملك ما يدافع به عن نفسه إلا توسلاته ورجاؤه : بابا .. أرجوك .. هذه آخر مرة . لن أفعل هذا ثانية . أعدك . أقسم بالله لن أكرر هذا مرة ثانية .
إن الغضب الذي سيطر عليك منعك الشيطان به من رؤية الخوف الهائل في وجه ولدك ، ومنعك به من سماع رجائه وتوسلاته التي يتفطر لها قلب الرجل الغريب .. فكيف بالأب الرحيم ؟!
ليس وجه ولدك وحده الذي لم تكن ترى ما ظهر عليه من أمارات الجزع والخوف ، بل وجهك أيضاً لم تكن ترى فيه انتفاخ عروقك ، واحمرار عينيك ، والزبد الذي ينطلق من بين شفتيك وأنت تُرغي وتُزبد .
وأرجو أنك عذرتني لاضطراري إلى التدخل لأبعدك عن ولدك وأحميه منك ، خشية أن تقضي عليه فتندم حين لا ينفع الندم .
لقد دعوت الله أن يعيد إليك حلمك الجميل ، وهدوءك الذي كنت أغبطك عليه ، وحكمتك في معالجة أخطاء أبنائك .
ولقد قيل : لكل جواد كبوة . وإذا كانت هذه الكبوة لا تمنع الجواد من مواصلة جريه السريع ، فإن انفلات أعصابك يوم أمس لن يمنعك من عودتك إلى حلمك وهدوئك وملكك أعصابك .. بعون الله وتوفيقه .

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.