سبع نصائح لإدارة الخلاف الزوجي

سبع نصائح لإدارة الخلاف الزوجي
محمد رشيد العويد

مع أول خلاف ينشب بين الزوجين ، يرد في ذهن الزوج ، أو الزوجة ، أو كليهما معا ، أن زواجه أخفق ، أو أنه لم يحسن اختيار صاحبه .
يـنبغي أن يعرف الشاب والفتاة المقبلان على الزواج أن ما يحدث بينهما من خلاف أمر طبيعي ، وأن الخلافات الزوجية ، مهما تكررت لا تعني أبداً أن الزواج أخفق ، أو أن الزوجين لم يحسنا الاختيار .
بل إن علماء النفس يرون أن الشجارات الزوجية يمكن أن تكون علاجا وقائيا يضمن استمرار الحياة الزوجية لأنها تساعد على إذابة جبال الجليد بين الزوجين ، وفتح باب الحوار والعتاب ومن ثم إزالة أسباب الخصام .
ويوضح الدكتور فيلمان – وهو طبيب نفساني – تأييده لوجهة النظر هذه بقوله : إن منزل الزوجية هو المكان الوحيد الذي يستطيع المرء فيه التعبير عن انفعالاته وثوراته في منتهى الحرية .
أما في العمل فغير مسموح بالتنفيس عن الغضب ، أو التطاول على الزملاء ، أو حتى الانخراط في البكاء ؛ مهما كان السبب ، لكن علماء النفس يوصون الزوجين بأن يسمح كل منهما لصاحبه بالتنفيس عن غضبه .. ولو بالتناوب بينهما .
وفي دراسة علمية نشرتها صحيفة (( لوبوان )) الفرنسية ينصح علماء النفس الزوجين بالحرص على عدم استمرار الخصام بعد الشجار الزوجي ، وعدم التجهم ، و عدم توجيه الإهانات ، إذ يمكن لواحد من هؤلاء أن يزيد في الخلاف ويوسع الهوة بين الزوجين .
ويلخص المتخصصون أسباب الخلافات الزوجية في ثلاثة موضوعات رئيسية :
– الأطفال .
– محاولة السيطرة وفرض النفوذ .
– النقود وأساليب أنفاقها .
على أن هذه الأسباب يمكن أن تصبح في نظر المتخصصين موضوعات لمحاورات مفيدة تثري الحياة الزوجية . يقول الدكتور ويللي باسيني : إن الاختلاف ليس مقدمة للخلاف دائماً .. وإنما يمكن أن يكون ذريعة للتصالح .

ولإدارة كل اختلاف يقع بين الزوجين فإني اقترح عليهما ما يلي :
1- مهما اختلف أحد الزوجين مع صاحبه فلا بد أن هناك ما يتفق معه عليه ، وانصح بتقديم ما يتفق عليه الزوجان على ما يختلفان حوله فهذا أدعى لقبول الاختلاف .
2- يمكن الحوار حول أي اختلاف بصوت خفيض فلا داعي من ثم لرفع الصوت ، إن خفض الصوت يساعد على قبول الرأي الآخر ؛ أو على الأقل الاستماع إليه .
3- حرص كل من الزوجين على بسط أساريره في أثناء الحوار حول الاختلاف يريح الطرف الآخر ويبعث فيه الطمأنينة والرضا .
4- مهما كان موضوع الاختلاف فإنه يبقى أقل أهمية من اتفاقكما وإبعاد الشقاق والنزاع عن حياتكما الزوجية . لهذا أنصحكما باستحضار هذا عندما تختلفان : استقرار حياتنا واتفاقنا أهم من أن أنتصر عليه أو ينتصر علي .
5- أرجو ألا يغيب عنكما أن الخلاف بين الزوجين أمر عادي : ولا يخلو منه بيت من البيوت ، حتى النبي صلى الله عليه وسلم اختلف مع زوجاته أمهات المؤمنين رضي الله تعالى عنهن .
6- لا تدعا الاختلاف يترك آثاره في حياتكما ، ولهذا أنصحكما بسرعة التصافي من بعده .
7- من المهم جداً أن يدرك الزوجان أن طبيعة كل منهما وتفكيره ونفسيته مختلفة عن الآخر ، فهذا الإدراك يساعد على فهم كل من الزوجين صاحبه في أثناء الخلاف . يقول (( جون غراي )) في كتابه (( الرجال من المريخ والنساء من الزهرة )) : ( بينما تقوم باستكشاف هذه الاختلافات ستشعر أن أسواراً من الاستياء وعدم الثقة قد بدأت بالتلاشي )
( إن الحاجـة ماسة إلى دليل دقيق لفهم كم هو صحي ذلك الاختلاف بين الرجال والنساء ) . ويقول : ( الرجال والنساء يفكرون ويشعرون ويستوعبون ويستجيبون ويحبون ويحتاجون ويعبرون بطرق مختلفة .
( إن هذا الفهم الواسع للفوارق بيننا يساعد على حل الكثير من الإحباط في التعامل مع الجنس الآخر ومحاولة فهمه )
وهكذا أيها الإخوة الأزواج ، وأيتها الأخوات الزوجات ، فإن الخلاف يحتاج إلى فهم وإدارة حتى يمر بسلام وأمان .

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.