حتى تستجيب لك بدد مخاوفها .. وطمئن بالها

حتى تستجيب لك بدد مخاوفها .. وطمئن بالها
محمد رشيد العويد

قال لي وهو يشتكي زوجته : إنها باردة ، لا تستجيب لي ، وإذا استجابت فإنها تستجيب كما تستجيب قطعة الثلج إذا حملتها ووضعتها في كوب ماء أو عصير !
قلت : بغير الدفْ لا تذوب قطعة الثلج ، وبدون المشاعر الدافئة والكلمات الحارة لن تكون لك زوجتك مثلما تحب وتهوى .
قال : أنا أسمعها أمثال تلك الكلمات دون فائدة !
قلت : تسمعها إياها حين تريد حاجتك منها ؟
قال : طبعاً !
قلت : هذا لا ينفع ، أو لا يكفي .
قال : ماذا يجب عليَّ أن أفعل ؟ متى أسمعها تلك الكلمات ؟
قلت : قبل ذلك بكثير . بل في كل وقت وحين .
قال : كم أغضب منها وأثور عليها وأُسمعها كلمات لا تنساها .
قلت : وحين تسمعها كلمات الحب عندما تريد حاجتك لا تصدقك ، وتدرك أنك تقولها من أجل الوصول إلى غايتك .
قال : الله يجزيك الخير . ماذا يجب عليَّ أيضاً ؟
قلت : أن تساعدها ببعض الأعمال المنزلية .
قال : وما صلة الأعمال المنزلية بالمعاشرة الزوجية ؟
قلت : هذا ما وصل إليه العلماء الباحثون في الحياة الزوجية ؟
قال : إذن فإن ما تقوله نتيجة دراسات علمية ؟!
قلت : أجل .
قال : هل يمكنك أن تطلعني عليها ؟
قلت : لقد وجدت دراسة كندية نفذتها جامعة ويسترن أونتاريو ، أن الزوجات يكن أكثر سعادة عندما يشترك أزواجهن في الأعمال المنزلية .
وخلصت دراسة أخرى قام بها باحثون من جامعة إلينوي في شيكاغو ، بأن الأزواج الذين يسهمون في أعمال النظافة ورعاية أطفالهم ، والقيام بالأعمال المنزلية الأخرى يجنون فوائد أعمالهم تلك في غرف النوم . وإلى جانب ذلك ، وجد باحثون في هولندا ، أن مفتاح إثارة الأنثى يكمن في الاسترخاء العميق وعدم القلق .

وفي الدراسة التي قام خلالها الباحثون بمسح أدمغة الذكور والنساء أثناء عملية الاستجابة الجنسية باستخدام تقنية تسمى التصوير المقطعي ، لحظوا أن أجزاء مخ الأنثى المسؤولة عن معالجة القلق والخوف والانفعال تقل خلال النشاط الجنسي .
وقال د. غيرت هولستيغ ، الذي شارك في الدراسة ، إن هذه المنطقة في أدمغة الذكور أظهرت تغيرات أقل ، مضيفاً : (( ما يعنيه هذا هو أن الخمود يعني التحرر من جميع المخاوف والقلق ، وربما يكون الشيء الأكثر أهمية ، بل ضرورة ، لبلوغ نشوة الجماع )) .
وأضاف : (( ما نتعلمه من هذا .. إذا رغبت في إثارة امرأة فمفتاحك لذلك مساعدتها على سد المخاوف بإغلاق هذه المنطقة في دماغها ، وهذا يعني مساعدتها على عدم القلق : مثل القيام بالأعمال التي لا يزال يتعين القيام بها )) .
وبطبيعة الحـال ، فإنه من الصعب أن يهدأ للمرأة بال إن كانت هناك نوبة عمل أخرى بانتظارها ، كالطبخ والتنظيف بعد نهاية يوم عمل بالمكتب ، والجنس يدخل ضمن لائحة المهام التي يجب عليها القيام بها .
ويرى العلماء أن نقل الجنس من ذيل تلك القائمة إلى رأسها يستدعي مساعدة الرجل للمرأة للقيام بالأعمال المنوطة بها .
قال : كأنما يقول لنا العلماء في دراستهم : حتى تسعدك زوجتك .. أسعدها أولاً .
قلت : صدقت ، بارك الله فيك . والحق أن دراسات أخرى أكدت هذا أيضاً . ( إذا أردت أن تكون سعيداً فما عليك إلا أن تسعد الآخرين وتتمنى لهم السعادة )) .
قال : ألم يسبق النبي  هذه الدراسات بأربعة عشر قرناً ؟
قلت : بلى ، فالإيمان يقوم على هذه القاعدة ؛ كما في حديثه  ( لا يؤمن أحدكم حتى يحب لأخيه ما يجب لنفسه ) متفق عليه ، فإيمان الرجل لا يكتمل إذا لم يحب لزوجته من الراحة والسعادة والصحة ما يحب لنفسه .
قال : أدركت الآن ما كنت عليه من خطأ ! لقد كنت أريد أن أستمتع بزوجتي دون اكتراثي باستمتاعها بي .
قلت : حتى ولو كنت تريدها أن تستمتع بك فإنك لم تكن تساعدها على ذلك بما تسمعها إياه من كلمات جارحة أو محزنة أو مؤلمة .
قال : سأتوقف عن ذلك فوراً ، وسأساعدها في بعض أعمال البيت .
قلت : وفقك الله ، وألفَّ بين قلبيكما .

الإعلانات

One thought on “حتى تستجيب لك بدد مخاوفها .. وطمئن بالها

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.