دواء يمنع الخيانة !

دواء يمنع الخيانة !
محمد رشيد العويد

اكتشف باحثون يابانيون دواء يقلل من خيانة الرجال لزوجاتهم يعتمد على منع انجذاب الأزواج إلى النساء .
وذكرت وسائل إعلامية أن (( علماء في جامعتي واسيدا وكيوشو أجروا أبحاثا على مضاد حيوي يستخدم لعلاج حب الشباب أثبت فعاليته في الحد من انجذاب الرجال للنساء )) .
وقام العلماء باختبار تأثير العقار في تغيير التفكير والنظرة العقلية ، فعرضوا صورا لـ 8 نساء يتمتعن بجمال وجاذبية جسدية على 98 رجلا لمعرفة رأي الرجال في النساء .
وقسم العلماء الرجال إلى مجموعتيـن ، الأولى حصلت على علاج لمدة أربعة أيام من أقراص (( ماينوسايكلين )) ،  والثانية حصلت على دواء وهمي .
وعرضوا صور النساء شديدات الجمال على الرجال ، وطُلب منهم تقييم كل امرأة من حيث الجمال والجاذبية ، ثم التفكير في اقتسام مبلغ مالي معهن يبلغ 13 دولارا تقريبا أو إعطائهن إياه ، بما يمكن المرأة لاحقا من اقتسام المال أو الاحتفاظ به ، كوسيلة تكشف ثقة الرجل بالمرأة .
وتبين أن الرجال الذين تناولوا عقار (( ماينوسايكلين ))  كانوا على الأرجح أقل ثقة بالنساء الجميلات اللاتي يتمتعن بجاذبية شديدة، كذلك شعروا بأن هؤلاء الجميلات مريبات ، برغم إغواء فكرة أن الارتباط بامرأة جذابة جسديا يمكن أن ينتج ذرية جميلة ، ومع ذلك تعطل اتخاذ الرجال للقرار بشأن المال لوجود تعقيدات تعلقت بالثقة .
ويرى الباحثون أن العمل على تطوير فكرة تغيير العقلية من خلال استخدام المواد الكيميائية يمكن أن يشكل سلاحا تستخدمه الزوجات لضمان ولاء الأزواج .
اهتمام العلماء بإنتاج عقار يمنع انجذاب الرجال إلى النساء من أجل تقليل انحراف الأزواج يؤكد أن الاستقامة غاية يسعى إليها العالم كله .
كما يبين هذا الاهتمام مدى الحاجة إلى استقرار الأسر التي تتصدع بسبب تعلق الرجل بامرأة غير زوجته ، أو تعلق المرأة برجل غير زوجها .
ولكن هذا العقار يبقى سلاحاً ذا حدين ، فإنه إذا أفاد في صرف الرجل عن النساء الأخريات فإنه قد يصرف الرجل عن زوجته أيضاً ، ويقلل انجذابه إليها ؛ فقد جاء في وصف الدواء بأنه يعتمد على منع انجذاب الأزواج إلى النساء عامة ، وزوجاتهم من ضمن النساء ، فينعدم انجذابهم إليهن فوق ما هو ضعيف !!
بينما الإسلام ، بتشريعاته الربانية ، يمنع من ذاك الانجذاب للنساء الأخريات ليزيد الانجذاب للزوجات ، وذلك بتضييق سبل الاختلاط بين الرجال والنساء ، وستر المرأة ومنع تبرجها ، وحجبها عن الرجال الأجانب عنها ، ونهيها عن أن تلين في كلامها .
كذلك نهيه  عن النظر ( يـا علي . لا تتبع النظرة النظرة ، فإن لك الأولى وليست لك الآخرة ) صحيح الجامع 7953 .
وأمر الله سبحانه المؤمنين والمؤمنات بغض أبصارهم  قل للمؤمنين يغضوا من أبصارهم ويحفظوا فروجهم ، ذلك أزكى لهم ، إن الله خبير بما يصنعون . وقل للمؤمنات يغضضن من أبصارهن ويحفظن فروجهن ولا يبدين زينتهن إلا ما ظهر منها ، وليضربن بخمرهن على جيوبهن ولا يبدين زينتهن إلا لبعولتهن أو آبائهن أو آباء بعولتهن أو أبنائهن أو أبناء بعولتهن أو إخوانهن أو بني إخوانهن أو بني أخواتهن أو نسائهن أو ما ملكت أيمانهن أو التابعين غير أولى الإربة من الرجال أو الطفل الذين لم يظهروا على عورات النساء . ولا يضربن بأرجلهن ليعلم ما يخفين من زينتهن . وتوبوا إلى الله جميعاً أيها المؤمنون لعلكم تفلحون  النور 30 – 31 .
بعد هذا البيان القرآني لحفظ النساء من الرجال ماذا يبقى من سبيل أمام الرجل ليقع في الزنا الذي يسمونه خيانة ؟!
هكذا يغلق الإسلام الأبواب أمام انحراف الرجال والنساء ، فلا يرى الرجل المرأة ، ولا ترى المرأة الرجل ، مثلما هو حاصل في الغرب وغيره ؛ فيقنع كل من الزوجين بصاحبه ، وتقل المقارنة التي تزيد مع تزايد الاختلاط ، فيهنأ الرجال والنساء ، وتستقر الأسر ، ويستقر باستقرارها المجتمع كله.

الإعلانات

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.