كلمات ، نظرات ، إشارات .. مدمرة

كلمات ، نظرات ، إشارات .. مدمرة
محمد رشيد العويد

من مقاتل الحياة الزوجية ظهور عدم الاهتمام في كلمة أو نظرة أو حركة أو عمل أو إهمال .
عدم اهتمام أحد الزوجين بطلب الآخر ، أو رأيه ، أو شكواه ، أو مرضه ، يراه استهانة به . وإحساس الزوج أن صاحبه يستهين به يفجر فيه مشاعر الغضب والبغض والضيق ، وقد يكون بداية نزاع كبير وخطير .
من أمثلة ذلك أن يعد أحد الزوجين صاحبه بالقيام بعمل ، أو إحضار شيء ، فلا يفي بوعده ، ولا يعتذر بنسيان أو انشغال ، فإنه يوصل رسالة إلى الزوج الموعود بأنه لا يهتم به وبطلبه .
كذلك حين يعبر أحد الزوجين عن رأي ، أو يبدي فكرة ، أو يقترح عملاً ، فينظر إليه الآخر نظرة استهجان دون أن يتكلم ، وإذا تكلم قال كلاماً محبطاً .
ومثله أن يناول أحدهما صاحبه فاكهة أو طعاماً فيدفع بيده وما تحمله بعيداً عنه دون اعتذار بإبداء عدم الرغبة الآن في تناول ما قدمه إليه .
أيضاً حين يلبس أحد الزوجين لباساً جديداً ويسأل الآخر عن رأيه فيلوي كفه تعبيراً عن عدم إعجابه بلباسه .
هذه الحركة ، أو تلك النظرة ، أو هاتيك الكلمة ، تعابير سلبية تظهر عدم الاكتراث ، أو الاستهانة ، أو حتى الاحتقار ، وهي أشياء مدمرة للحياة الزوجية التي ينبغي أن تقوم على أساس ثابت من التقدير والاحترام .
ولذا أرجو أن يراعي الأزواج ، من رجال ونساء ، ما تحتاجه الحياة الزوجية من مودة ورحمة تدمرهما تلك الكلمات والإشارات والنظرات .

الإعلانات

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.