زوجي يكرهني – محمد رشيد العويد

زوجي يكرهني
محمد رشيد العويد

يسمعني زوجي كلمات تجرح أحاسيسي ، وتؤلم مشاعري ، وتدمي قلبي ، وتحزن نفسي .
إنه كثيراً ما يردد على مسامعي قوله لي (( أنتِ ما تناسبيني . أنت صرت تفشليني )) . وأحياناً أخرى يقول لي حينما يراني متألمة (( راح أخليك محترّة حتى تصابي بالسرطان )) ! وغيرها من العبارات التي يشفي بها غيظه مني .. لكنه يشعل بها غيظي .
مضى على زواجي واحد وعشرون عاماً ، رزقت خلالها بستة أبناء وبنات ، يزيدون في حزني وألمي لأنهم لا يجدون في البيت بيئة مستقرة هانئة ، فزوجي دائم التشكي مني والتسخط عليَّ .
أرى أحياناً أنه لا خلاص لي من هذا إلا انفصالي عن زوجي ، ثم أرجع وأقول : لا أريد أن أحرم الأبناء والبنات من أبيهم ، وهـو ينفق عليهم ويوفر لهم معظم حاجاتهم .. ما أفعل ؟ وبم تنصحني ؟
واضح أن زوجك يحمل في نفسه بغضاً شديداً لك ، وحتى أقترح عليك ما ينزع من نفسه هذا البغض لا بد من أعرف سببه ، وأنت لم تذكري لي شيئاً عن هذا .
على أي حال فإنك إذا حددت سبب هذا البغض الشديد لك تستطيعين عندها أن تبادري إلى هجر هذا السبب ، أو هجر تلك الأسباب إذا كان هناك أكثر من سبب .
فإذا كان السبب إهمالك لزوجك ، وعدم تلبيتك حاجاته المختلفة ؛ فإن الحل هو في اهتمامك بزوجك وتقديمه على غيره ، فلعل أبناءك الستة وما يحتاجونه من رعاية وتعليم وتربية يشغلونك عن زوجك .
المهم أن تبحثي عن السبب ، وتسالي زوجك عنه إذا كنت تجهلينه ، ولا تنسي سلاح المؤمن : الدعاء ، الدعاء إلى الله تعالى أن يصلحك لزوجك ، ويصلحه لك ، ويصلح ما بينكما .

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.