لا تتكبر .. لا تتكبري – محمد رشيد العويد

لا تتكبر .. لا تتكبري – محمد رشيد العويد

من أكثر ما يكرهه الرجل في زوجته الكِبْر … فهي ترتفع عليه ، وتسمو بنفسها فوقه ، حتى يصل بها الحال إلى رفضها طاعته ، أو احتقارها رأيه ، أو سخريتها منه .
وهذا ما وصفه القرآن الكريم بالنشوز وجعل للرجل ثلاثة علاجات له فقال  واللاتي تخافون نشوزهن فعظوهن واهجروهن في المضاجع واضربوهن  النساء 34 .
جاء في اللغة : نَشَزَ الشيء نشزاً ونشوزاً : ارتفع . ونشز فلان عن مكانه وفيه : ارتفع عنه ونهض . ونشزت الزوجة : أساءت العشرة . وكذلك الرجل إذا نشز : أساء العشرة .
ولعلنا لاحظنا أن النشوز في الزواج ليس مقتصراً على المرأة فهو يشمل الرجل أيضاً ، قال تعالى  وإن امرأة خافت من بعلها نشوزاً أو إعراضاً فلا جناح عليهما أن يصلحا بينهما صلحاً والصلح خير  النساء 128 .
ونلاحظ أن الآيتين عن نشوز المرأة ونشوز الرجل هما في سورة النساء التي عرضت لقضايا مهمة من قضايا المرأة والأسرة .
إن أشد النزاعات الزوجية هي التي يرتفع فيها كلا الزوجين على صاحبه ، ويأبى المسامحة والتنازل ، ويرى نفسه على الحق ، فيصعب الوفاق ، ويبتعد الصلح ، وتتمهد الطريق أمام إبليس فيزيد في الوقيعة بينهما .
جاء في ( المعين على تدبر الكتاب المبين ) : الزوجات اللاتي تعلمون دلالات ترفعهن على أزواجهن بالقول أو الفعل ، وظهرت منهن بوادر العصيان ، فانصحوهن نصحاً مقروناً بما يثير الرغبة في دوام الحياة الزوجية ، والتخويف من نتائج الترفع والإعراض والعصيان ، فإن لم ينزعن عن ذلك بالقول المؤثر ، فاهجروهن في الفراش ، ولا تقربوهن ، فإن لم ينزعن بالهجران ؛ فاضربوهن ضرباً غير مبرحٍ ولا شائن ، فإن رجعن عن تمردهن واستعصائهن إلى طاعتكم عند هذا التأديب ، فلا تطلبوا بعد طاعتهن لكم طريقاً مستعلياً عليهن ، يكون لكم به عليهن تسلط بغير حق ، لأن هذا ظلم ، واستعمال لسلطة القوامة في غير ما أذن الله به ،  فإن أطعنكم فلا تبغوا عليهن سبيلاً ، إن الله كان علياً كبيراً  فهو سبحانه أعلى منكم سلطاناً ، وأكبر قدرة ، فإذا تجاوزتم حدودكم في من جعل الله تحت أيديكم ، فإن الله أقدر على عقوبتكم وسلطانه أعلى من سلطانكم .
وكذلك المرأة التي تخشى من زوجها ترفعاً عليها ، أو تجافياً عنها بأن يمنعها نفسه ومودته ، ونفقته ، ويؤذيها بسب أو ضرب ، أو انصرافاً عنها بأن يقلل محادثتها ومؤانستها ، فلا حرج على الزوج والزوجة أن يصلحا بينهما صلحاً يتسامح كل منهما عن بعض حقه ، لينال خيـراً مما تسامح فيه ، ويكون هذا الصلح صلحاً نفسياً تتلاقى فيه القلوب ، وتصفو النفوس .

الإعلانات

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.