لا تضيعي جهدك بكلمة – محمد رشيد العويد

لا تضيعي جهدك بكلمة
محمد رشيد العويد

كم من زوجة تبذل جهدها في رعاية زوجها وأولادها ، وتقدم عافيتها من أجل أن يكونوا في صحة وعافية ، وتُرخص مالها لزوجها إذا احتاجه دون تردد ، وتصبر على ما تلقاه في سبيل ذلك كله سعيدة راضية … ثم تضيع هذا كله بكلام جارح تُسمه زوجها ، أو احتقار تبديه له ، أو إهمال يصدر منها تجاه حاجة من حاجاته !
أنْصَتُّ إلى نساء كثيرات وهن يذكرن لي تضحياتهن التي يقدمنها لأزواجهن وأولادهن ، ويشتكين في الوقت نفسه هجر أزواجهن لهن ، أو انصرافهم عنهن ، وبعد أسئلة أطرحها عليهن ، أجد أنهن متسلطات على أزواجهن ، أو لا يتورعن عن شتمهم وإهانتهم ، أو يكثرن لومهم وانتقادهم ، فيضيعن كل ما قدمنه من تضحيات ، وبذلنه من أموال وأوقات .
وبعض هؤلاء الزوجات لا يدركن أنهن يظلمن أنفسهن بذلك ، إذ يندفع بعض أزواجهن للبحث عن امرأة أخرى يـجد فيها مـا افتقده في زوجته من لطف وتودد وبشاشة ، فيتزوجها ، وينصرف إليها ، ويتعلق بها ، رغم أنها قد تكون أقل تضحية من زوجته الأولى ، لكنها تنجح في جذبه إليها ، وتعليقه بها ، بطلاقة وجهها ، وعذوبة لسانها .
تحتاج نساؤنا إلى إدراك ذلك جيداً ، والتدرب عليه كثيراً ، والسعي من أجل التحلي به حتى وإن كُنَّ لم يُربين عليه ويُنشَّأن فيه .
ولذا نوصي الأمهات بتنشئة بناتهن على ذلك مبكراً ، وتقديمه على كثير من المهارات التي يعلمنها بناتهن إعداداً لهن حتى ينجحن في زواجهن ,
وكذلك نكرر اقتراحاً بالزام الشباب والبنات المقبلين على الزواج بالانتظام في دورات تدريبية تعدهم وتؤهلهم لينجحوا في حياتهم الزوجية ، وتكون هذه الدورات إلزامية .
إن كثيراً من الخلافات الزوجية الطبيعية يمكن أن تمضي بسلام إذا ربينا الأزواج ، من رجال ونساء ، على حسن التعامل ، وأدب الحوار ، والاحترام المتبادل بينهم .

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.