لم أعرف أن زوجي نعمة إلا بعد أن فقدته – محمد رشيد العويد

لم أعرف أن زوجي نعمة إلا بعد أن فقدته
محمد رشيد العويد

قالت لي : الزوج نعمة .
عندها تذكرت المثل الشهير : الصحة تاج على رؤوس الأصحاء لا يراه إلا المرضى ؛ فكأنما هذه الأخت تـقول : الزواج تاج على رؤوس المتزوجات لا تراه إلا الأرامل والمطلقات وغير المتزوجات .
ما الذي جعل هذه المرأة تقول : ( الزوج نعمة ) ؟ تشرح هذا فتقول إنها صارت أرملة قبل سبعة أشهر ، ومنذ وفاة زوجها وهي تفتقده ، وتحتاجه ، وتندم ندماً كبيراً على كل خطأ صدر منها تجاهه .
عندها سبعة أبناء وبنات ، أصغرهم طفلة في الرابعة ، تسألها دائماً عن أبيها فتجيبها بأنه انتقل إلى دار أخرى هو فيها خير من داره التي تركها .
ويزداد ألم هذه الأم الأرملة حين تُذكّرها ابنتها الصغيرة بخلافاتها مع أبيها فيتفطر قلبها حزناً وحسرة وكمداً وتـقول : ليس مثل الزوج لي والأب لأطفالي . صحيح أن أهلي وأهل زوجي يقفون معي ، ويساندونني ، لكن أحداً لا يمكنه أن يملأ الفراغ الذي تركه زوجي رحمه الله .
وتستعيد أم يوسف شريط الذكريات الذي امتد سنوات طويلة فتذكر زوجها بخير كثير وتردد عبارة تلفت الاهتمام ، تقول : أرى أن الله سيدخله الجنة بصبره عليَّ .
ومن المواقف التي تذكرها وتندم على تصرفها فيها ؛ يوم أن كانت مخاصمة زوجها ؛ فقد اتصل بها من هاتفه على هاتفها ، ولما رأت الرقم على شاشة الهاتف أهملت الرد عليه . فكرر الاتصال ثانية ، وثالثة ، ورابعة ، وهي تصر على عدم إجابته على اتصاله . وأدركت أنها أشعلت غضبه بذلك . وحين عاد إلى البيت توجه إلى هاتفها وحمله وقذف به إلى الجدار بقوة تعبيراً عن ضيقه وغضبه . تقول : لكنه لم يلمسني بأذى ، ولم يقل لي شيئاً ، وكأنـه يحّمل الهاتف وحده مسؤولية عدم ردي عليه .
لماذا لم تُجبْه حين اتصل بها ؟ ألأنها  مخاصمةٌ له ؟ إذن فهذه فرصة للمصالحة وإزالة الخصومة بينهما . لعله كان يريد أن يعتذر إليها ، أن يُسمعَها كلمة طيبة ، أن يدعوَها إلى عشاء مصالحة ! كم هي نادمة الآن !

وتحكي أم يوسف مواقف كثيرة تندم عليها الآن أشدَّ الندم ، ثم تطلب مني أن أنقل عنها النصائح التالية لكل زوجة :
– حافظي على زوجك ، وابتعدي عن معاندته ، واحرصي على طاعته ، ولا تكثري من طلباتك منه ، وخففي لومك له ، ولا تصرخي في وجههه ، واحتملي غضَبه .
– الزوج نعمة مهما قصّر وأهمل وغضب وقسا ، لا تدعي الشيطان يحرضك عليه ، ويوقعُ بينك وبينه ، تعلمي مني ، واستفيدي من ندمي ، وزيدي في صبرك .
– وكلما ثارت في داخلك مشاعرُ الغضب تجاه زوجك أغمضي عينيك قليلاً وأدخلي في تصورك أن زوجك مات ، وحاولي أن تسمعي أولادك وهم يسألونك عن أبيهم وبكاؤهم لا يتوقف . واستحضري أنك ستقومين بكل ما يقوم به من أعمال . واستعيدي كلمات زوجك الطيبة ، ولمساتِه الحانية ، وأبعدي كلماتِه القاسية وتصرفاتِه الغاضبة عن ذهنك وتفكيرك ، وأخرجيها من قلبك .
– وإذا أشعل الشيطان في نفسك مشاعر النقمة والكراهية تجاه زوجك ، وضخّم إساءاته لك ، وحرضك على عصيانه ، أحضري ورقة وقلماً ، واكتبي صفات زوجك الطيبة ، وأشغلي ذهنك بها ، وتذكري مواقف كان فيها عطوفاً عليك ، رحيماً بك .
– ثم حاولي أن تكتبي إليه رسالة تتذاكرين فيها معه أيامكما السعيدة ، وماضيكما الجميل ، وقولي له : دعنا نتعاون معاً في التصدي للشيطان الذي يسعى للتفريق بيننا ، ويفرحه خلافنا ونزاعنا ، فلا أنا رابحة ببعدي عنك ، ولا أنت رابح ببعدك عني .
– وقولي له : إذا كنا نختلف على الوسائل فغاياتنا واحدة ، وأهدافنا مشتركة ، فلنتحاور حول هذه الوسائل ، وحوارنا هذا من أجلنا جميعاً ، أنت وأنا وأولادنا .
– واحرصي على مخاطبتـه بـ (( زوجي الحبيـب )) (( زوجي الغالي )) (( رفيق دربي )) (( شريك حياتي )) (( طريقي إلى الجنة )) (( جنتي وناري )) … وغيرها من المخاطبات التي تلين قلبه ، وتطفئ غضبه ، وتنعش حبه .
– ويحسن أن تؤكدي له أنك لا يمكن أن تنسي ما قدمه لك ولأولادك ، وتضحياته من أجلكم ، وحرصه عليكم .
استفيدي من تجربتي يا أختي ، ولتكن لك فيها عبرة ، وخذي منها عظة ، حتى لا يأتي يوم تندمين فيه على عصيانك زوجك ، وإساءتك إليه .
زيدي من صبرك عليه ، وقابلي إساءاته إليك بالإحسان إليه ، وثقي أنك بهذا رابحة ، تربحين رضا ربك عنك ، لتدخلي جنته من أي أبوابها الثمانية شئت ، ثم تكسبين رضا زوجك الذي مهما تسخط وتضجر فإنه في داخله متمسك بك لا يستطيع أن يستغني عنك ، ولا بد أن يـبوح لك يوماً بحبه ورضاه .
وفقك الله وأعانك ، وأصلح لك زوجك ، وأصلحك له ، وأصلح بينكما .

Advertisements

One thought on “لم أعرف أن زوجي نعمة إلا بعد أن فقدته – محمد رشيد العويد

  1. جزاك استاذنا ابو البراء وجزى تلك الزوجه الخير الكثير .. هكذا الانسان لا يعرف قيمة الاشياء والاحباب الا بعد ان يفقدهم .

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.