لن أنسى هذا المشهد – د. محمد رشيد العويد

لن أنسى هذا المشهد
د. محمد رشيد العويد

زوجتي الغالية
لا يمكن أن أنسى ما حييت المشهد الذي رأيته أمس حين صحوت من نومي فجأة لأجدك تضعين كمادات الماء البارد على جبين ولدنا (( علي )) لتخفف من حرارته المرتفعة … بينما دموعك الساخنة تنساب على وجنتيك بصمت .
لا يمكن أن أنسى إجابتك لي حين سألتك بقلق وعتب : لماذا لم توقظيني لنأخذ علياً إلى الطبيب ؟! لن أنسى إجابتك : ما أردت إيقاظك من نومك وإزعاجك وأنت عندك دوام في اليوم التالي .
أي حب هذا الذي يفيض به قلبك نحو ولدك ، ونحو زوجك ، وأي رحمة عظيمة هذه تجودين بها علينا جميعاً .
ولن أنسى ما قلتـه لـي وقد حاولت النهوض من الفراش لارتداء ثيابي مـن أجل اصطحاب (( علي )) إلى الطبيب : أرجوك لا تتعب نفسك .. حرارة علي انخفضت والحمـد لله ، وهـو الآن مرتاح ، فأرجوك واصل نومك حتى تذهب إلى عملك غداً في همة ونشاط .
أيتها الزوجة الحبيبة
لا أملك إلا أن أدعو الله تعالى أن يحفظك لنا جميعاً ، وأن يبارك لك في صحتك ، وأن يمد في عمرك .

الإعلانات

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.