مطلقة نادمة – د. محمد رشيد العويد

مطلقة نادمة
د. محمد رشيد العويد

زارتها تُبارك لها حصولها على الطلاق ، بعد منازعات طويلة في المحاكم ، وكّلت فيها محامياً ماهراً نجح أخيراً في الحصول على حكم من المحكمة بتطليقها من زوجها .
قالت لها : مالي أراك حزينة ؟ أليس هذا ما سعيت إليه طوال الشهور الماضية ؟
قالت : بلى . ولكن ..
سألتها : ولكن ماذا ؟ ألم تكن أمنية الأماني عندك أن تتخلصي منه ؟
قالت : بلى بلى .. ولكن الأولاد .
سألتها ثانية : ما لهم الأولاد ؟
قالت : يكررون سؤالهم عن أبيهم !
ردت عليها : سيتعودون وينسون .
قالت : لقد صرتُ أحمل مسؤوليات أبيهم عنهم مع مسؤولياتي الكثيرة نحوهم .
قالت لها : المهم أنك ارتحت منه .
قالت بأسى : أي راحة هذه ؟
قالت : كأني أراك نادمة ؟
أجابتها : تملكني وَهْمٌ بأن سعادتي ستعود إليَّ بعد حصولي على الطلاق …
قالت مندهشة : وَهْم ؟
أجابتها : أجل وَهْم . وَهْمٌ كبير .
سألتها : ومعاناتك مع زوجك ؟
قالت : أنا السبب فيها .
سألتها بتعجب : أنت السبب ؟
قالت : التحدي الذي كنت أواجه به زوجي ، العناد الذي كنت أقابله به .. كان يثير غضبه عليَّ وينفره مني .. لو أنني حفظت لساني .. لو تحكمت في أعصابي … لو صبرت قليلاً .
عزيزتي :
هذا الحوار القصير يعبر عن حال كثيرات من الزوجات اللواتي يتسرعن في طلب الطلاق ، ويبقين مصرّات عليه ، وهم لا يدركن ماذا يتبعه من مسؤوليات مضاعفة يحملنها ، مسؤوليات مادية وتربوية ونفسية .

عزيزتي :
لا تتعجلي في طلب الطلاق .. وتفكّري جيداً بالخسارات المتعددة التي ستنتج عنه .. وحاولي تصحيح أخطائك .. وكسب زوجك .. وعددي حسناته وتذكريها .. قبل أن تعددي سيئاته وتتذكريها .

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.