نور ساطع في وجهك – د. محمد رشيد العويد

نور ساطع في وجهك
د. محمد رشيد العويد

زوجتي الحبيبة
لا يمكن لي أن أنسى دموعك التي سالت على خديك مساء البارحة وأنت تنصتين إلى قرآن الله يتلى من الإذاعة .
لقد رأيت في وجهك نوراً ساطعاً زادك جمالاً وبهاء . لقد صرتُ أردد في نفسي : الحمد لله ، الحمد لله الذي رزقني هذه الزوجة الخاشعة ، تستمع إلى كلام الله فتسيل دموعها تأثراً وخشوعاً .
زاد شكري لله على أن رزقني هذه الزوجة المتبتلة الخاشعة وقد سمعت من رجال كثيرين شكاواهم من نسائهم اللواتي أدمنَّ سماع الأغاني والموسيقى .
بارك الله فيك يا زوجتي الغالية ، وزادك سبحانه حرصاً على تلاوة كتاب الله ، والإنصات إلى آياته تتلى من الإذاعة أو الأشرطة والأقراص المدمجة .
سيتعلم أولادك هذا منك ، ويقتدون بك ، ويتأثرون بتأثرك ، وتنطبع صورة وجهك الجميل ، والدموع تسيل على خديك ، في أذهانهم فيزيد حبهم لكتاب الله أكثر وأكثر .
حفظك الله وزادك من فضله .

الإعلانات

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.