نسيان الصيام ونسيان الزوجين – د. محمد رشيد العويد

نسيان الصيام ونسيان الزوجين
د. محمد رشيد العويد

عن أبي هريرة  أن النبي  قال ( من نسي وهو صائم ، فأكل أو شرب ، فليتم صومه ، فإنما أطعمه الله وسقاه ) متفق عليه .
وعنه  أن النبي  قال ( من نسي الصلاة فليصلها إذا ذكرها ؛ فإن الله قال ( أقم الصلاة لذكري ) صحيح مسلم .
وعن أنس  أن النبي  قال ( من نسي صلاة ، أو نام عنها ، فكفارتها أن يصليها إذا ذكرها ) . متفق عليه .
وعن ثوبان  أن النبي  قال ( رُفع عن أمتي الخطأ والنسيان وما استكرهوا عليه ) صحيح الجامع .
هذه رحمة ربانية عظيمة بعباد الله ، فيها مراعاة لضعفهم البشري ، وتخفيف عنهم ، إذ من طبع الإنسان أنه ينسى ، بل إن أحد الأقوال يُرجع تسميته إنساناً لكثرة نسيانه ، قال عبدالله بن عباس رضي الله عنهما : سمي الإنسان إنساناً لأنه عُهِد إليه فنسي .
عرَّف علماء اللغة النسيان بقولهم : هو زوال المعلوم ، أو : هو غيبة الشيء عن القلب بحيث يحتاج إلى تحصيل جديد ، أو أن تذهل عنه بحيث لا يخطر ببالك . وقيل : هو زوال المعلوم عن القوة الحافظة والمدركة . واختصروا هذه التعاربف بقولهم : إنه الغفلة عما كان ذاكراً له .
وإذا عفا الله تعالى عن المسلم إذا نسي أداء عبادة من العبادات ، أو نسي ما ينبغي عليه أن يمتنع عنه فيها ، كما في الصيام فأكل أو شرب ناسياً ، فإنه يجدر بالإنسان ألا يحاسب غيره على نسيانه الذي يؤكد سلامة نيته وينفي سوءها .
فالأب الذي يعاقب ولده على نسيانه مخطئ ، فهو يحاسبه على ما لا حيلة له فيه ، وعدم العقاب لا يمنع من الوعظ والنصح بالانتباه والاهتمام والحرص على عدم النسيان .
والزوج الذي يغضب على زوجته ويثور عليها ، ويتهمها بإهمالها له ، وتعمدها إغاظته ، إذا نسيت قيامها بعمل أمرها به ، لا ينصفها بذلك ، وقد يكون ظالماً لها . وكذلك فإن تقدير الزوج لنسيان زوجته لا يمنع من توصيتها بالحرص والاهتمام وخاصة إذا تكرر منها هذا النسيان .
أيضاً إذا نسي الزوج إحضار شيء طلبت منه زوجته شراءه ، أو القيام بعمل مثل سداد قسط أو دفع مبلغ فاتورة ، فإن عليها أن تعذره ولا تثور عليه متهمة إياه بإهماله لها وعدم اهتمامه بها وبحاجاتها .

وحتى لا تتكرر حالات النسيان من كلا الزوجين وخاصة في هذا الزمان الذي كثرت فيه الواجبات والمسؤوليات ، وزادت الضغوط ، فإن المرجو من الزوجين أن يعاون كل منهما صاحبه بتذكيره بما طلبه منه ، أو كلَّفه به ، عبر اتصال هاتفي ، أو رسالة واتساب ، أو مباشرة إذا كانا معاً .
وليكن أسلوب التذكير لطيفاُ ، فلا يقول الرجل لزوجته : أنا متأكد أنك ستنسين مثل كل مرة .
أو تقول المرأة لزوجها : أنا أعلم أنك لن تشتري لي ما طلبته منك وتقول إنك نسيت .
بل ليقل الرجل : أنا أعلم أن حملك متعب لك هذه الأيام لهذا أردت أن أذكرك بـ … .
ولتقل المرأة لزوجها : الله يعينك على عملك المرهق الذي ينسى الإنسان فيه نفسه ، ولقد خشيت أن ينسيك شراء ( … ) .
في المقابل على كلا الزوجين أن يستقبلا التذكير دون حساسية ، فلا يقول الزوج مثلاً : لا تذكريني .. لست ناسياً ؛ بل يحسن أن يقول : نعم ، سأحضره لك معي اليوم إن شاء الله .
ولا تقول الزوجة : هذه ثالث مرة تذكرني فيها . بل يحسن أن تقول : ستجد ما طلبت بعد رجوعك إلى البيت إن شاء الله .
إن نسيان أحـد الزوجين يجعل الآخر لائماً له في العادة ، وقد يفتح هذا اللوم باب الشجار بينهما ، فلنحذر ذلك ، ولنبتعد عنه ، لنحفظ زواجنا من العواصف التي قد تهدمه .
ولنقتبس من حديث النبي  عن الصائم الذي أكل وشرب ناسياً ، فهو لا يطمئنه بأن صيامه صحيح فحسب ، بل يريحه ويسعده بإخباره أن الله أطعمه وسقاه ، أي أنه يجعل ما قد يراه الصائم سلبياً فيجعله إيجابياً ، ويمنعه من لوم نفسه ، أو حتى من إرجاع هذا النسيان إلى الشيطان ، وهذا كله يزيد في سعادة الصائم ورضاه .
وهكذا أرجو من كلا الزوجين أن يعذر كل منهما صاحبه على نسيانه ، ويجعله مناسبة لمواساته والتخفيف عنه ؛ كأن يقول الرجل : أعانك الله ؛ مرضك يجعلك تنسين نفسك .. شفاك الله وأعانك .
وتقول المرأة : أعذرك على نسيانك .. فلو حملتُ ما تحمله من أعباء لنسيتُ مثلك .. وكان يجب علي أن أذكِّرك .
هكذا يحسن أن تكون حياتنا الزوجيـة ، نتبادل فيها التماس الأعذار ، وتقدير الظروف والأحوال ، وترك اللوم والعتاب .

الإعلانات

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.