هلا تعاهدنا على تحقيقها؟ – د. محمد رشيد العويد

هلا تعاهدنا على تحقيقها ؟
د. محمد رشيد العويد

زوجي الحبيب
ماذا تقول في لباس لا يوفر لمن يرتديه حاجاته إليه من الزينة والدفء والستر والحماية والالتصاق ؟
أجل ، إذا كانت الثياب التي أرتديها لا توفر لي الدفء في الشتاء ، ولا تقيني الشمس اللاهبة في الصيف ، ولم تكن جميلة ، ولم تستر من جسدي ما أمرني الإسلام بستره ، وكانت فضفاضة واسعة لا تلامس بدني .. فلا شك في أنها فقدت كثيراً من الخصائص فصارت غير صالحة ، وصرت زاهدة فيها .
لعلك تسألني الآن : ما صلة اللباس بي ؟ إنك تتحدثين عن ثيابك وكأنك تريدين أن توصلي إليَّ شيئاً ! فقولي ما تريدين قوله دون مقدمات .
لقد أصبت حين أدركت أنني أريد أن أوصل إليك شيئاً فسألت : ما صلة اللباس بي ؟ لست أنا من ذكر ذلك ، بل الله سبحانه في قوله هن لباس لكم وأنتم لباس لهن والصلة الوثيقة بين الزوجين تشبه كثيراً الصلة بين الإنسان ولباسه ، فاللباس كما ذكرت لك يدفئنا ويحمينا ويزيننا ويلتصق بنا ويسترنا وقلما يفارقنا ، وكثير من هذه المعاني ، أو قَدْرٌ منها ، أفتقده فيك يا زوجي الحبيب .
فالدفء الذي يوفره اللباس لنا أفتقده في كلماتك ، وفي نظراتك ، وفي لمساتك .
والحمايـة التي تقترن باللباس قلما تشعرني بها حين لا تدافع عني ولا ترد ما يُقال عني .
والالتصاق الذي يتم بين الإنسان ولباسه لا يتم بيني وبينك إلا قليلاً في تلك المعاشرات النادرة بيننا .
والستر الذي يحققه اللباس لمرتديه أفتقده فيك حين لا تكتم تقصيري وبعض أخطائي فتحكيها لأهلك وأهلي .
وقلة مفارقة الإنسان للباسه أجدها مفارقة كثيرة بيني وبينك حين تغيب كثيراً عن البيت ، وإذا ما كنتَ فيه تجنبت الجلوس معي وابتعدت عني .
أرأيت ، زوجي الحبيب ، كيف غابت صفات اللباس التي أشار إليها القرآن الكريم عن حياتنا الزوجية المشتركة ؟!
ودعني أعترف بأنني أيضاً كنت مقصرة فلم تجد فيَّ كثيراً من تلك الصفات .
فهلا تعاهدنا على تحقيق ما يحمله قوله تعالى هن لباس لكم وأنتم لباس لهن في حياتنا؟!

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.