تبادلا الهدايا – د. محمد رشيد العويد

تبادلا الهدايا
د. محمد رشيد العويد

إهداء الزوج زوجته هديةً ما، يحمل قدراً كبيراً من الود إلى قلبها، مهما كان ثمن هذه الهدية قليلاً، حتى ولو أهداها وردة لا يتجاوز ثمنها درهماً واحداً.
وعليه فمهما كان دخل الزوج منخفضا فإنه لن يعجز عن تقديم هدية لزوجته ولكل شهر مرة.
وكذلك الزوجة تستطيع أن تهدي زوجها أشياء لا تحتاج مالاً كثيراً لشرائها، فتقدمها له مع عبارة دافئة حنون.
حتى وإن لم تملك أي مال فإنها تستطيع أن تصنع بيدها شيئاً تهديه زوجها.
إن تبادل الهدايا بين الأزواج يورث المحبة، ويجددها، ويعمقها.
إن تبادل الهدايا عمل يهمله كثير من الأزواج، ويغفلون عنه، وبعضهم لا يكترث به، أو لا يعتقد بجدواه وآثاره.
يقول النبي صلى الله عليه وسلم” تهادوا تحابوا” (صحيح الجامع الصغير وزيادته حديث رقم 3004).

الإعلانات

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.