أضفيا جو المرح – د. محمد رشيد العويد

أضفيا جو المرح
د. محمد رشيد العويد

إضفاء جو المرح في البيت يمتص كثيراً من حالات التوتر، بل هو وقاية مسبقة لحدوث مثل هذا التوتر.
إن الجدية المتواصلة تتعب الأعصاب، وترهق النفوس، ويحتاج الزوجان إلى تبادل التعليقات الفكهة، والطرائف المثيرة للبهجة، والنكات الباعثة على الابتسام.
غير أنه يحسن مراعاة ما يلي في هذا الشأن:
ليس مناسبا إطلاق النكات في الحالات التالية: الحزن – المرض – الخطر -..
ينبغي أن تبقى الممازحة في إطار الأدب وحدود الشرع.
يجب ألا يتحول المرح إلى سخرية من الطرف الآخر أو أهله أو من يحب. يقول الله تعالى ” وقل لعبادي يقولوا التي هي أحسن، إن الشيطان ينزغ بينهم، إن الشيطان كان للإنسان عدواً مبيناً” الإسراء53

قال القرطبي “أمر الله تعالى في هذه الآية المؤمنين، فيما بينهم خاصة، بحسن الأدب، وإلانة القول، وخفض الجناح، وإطراح نزغات الشيطان” مجلد 10 ص 277
فإذا كان هذا بين المؤمنين واجباً فإنه بين الزوجين أدعى وأوجب وأهم.

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.