أفتقد أمي ! – د. محمد رشيد العويد

أفتقد أمي !
د. محمد رشيد العويد

أفتقد أمي ، رحمها الله ، أفتقد حنانها وعطفها ، أحتاج دعاءها لي .
قد تثير هذه الكلمات غيرتك على زوجك من أمه حتى بعد وفاتها ، وقد ترين فيها انتقاصاً لك وإقلالاً مما تفعلينه من أجله .
ولعلك تردين عليه بواحد من الردود التالية :
* هذا كلام طفل صغير .. وأنت صرت رجلاً .. لا ينبغي لمثلك أن يقول مثل هذا الكلام !
* ماذا تقصد بكلامك هذا ؟! هل تعني أني لا أعطف عليك ولا أدعو لك ؟!!
* الحق بأمك إلى قبرها .. لعلك تجد هناك ما تفتقده من عطف وحنان !
هذه الردود الثلاثة سلبية جداً ، وخاصة الرد الثالث ، وعليك أن تبتعدي عنها وعن ما يشبهها.
إن رسالة قلبه الكامنة في كلماته تلك هي :
ليتك تعوضيني حنان أمي وعطفها فأنا أحتاج إلى عطفك وحنانك وأحب أن أسمع دعاءك لي .
وأقترح أن تردي على رسالة زوجك القلبية هذه بقولك :
* رحمها الله رحمة واسعة ، ولا أدري إن كنت أستطيع أن أعوضك حنانها وعطفها .. لكنني سأحاول .

الإعلانات

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.