كم أشتهي كسر التلفزيون !! – د. محمد رشيد العويد

كم أشتهي كسر التلفزيون !!
د. محمد رشيد العويد

كم أشتهي أن أكسر هذا التلفزيون الذي يجعلك تسهرين إلى ما بعد منتصف الليل . هيا قومي إلى فراشك لتنامي .
لا شك في أن سماعك هذه العبارات من زوجك وأنت تتابعين مسلسلاً أو فيلماً أو برنامجاً تثير غيظك منه ، وربما تشعل غضبك عليه ، لأنه لم يقدر تعلقك بما تشاهدينه وحرصك على متابعته .
قد تكون الكلمات التي تردين بها على عبارات زوجك هي :
– ما شأنك بي ؟ أشاهد ما أشاهد وأتابع ما أريد . ولست واحداً من أطفالك حتى تفرض علي النوم المبكر .
– أو : إذا لم يعجبك ما أشاهده فاذهب إلى غرفة الضيوف وشغل التلفزيون وشاهد ما تريد !
– أو : أليس من حقي أن أشاهد وأسمع ما يمتعني ويسليني بدلاً من سماع صراخك ومشاهدة وجهك الغاضب .
لن تخالفيني في أن زوجك لن يكون مسروراً بسماع أي واحدة من العبارات السابقة ، ولعلك توافقينني على أن نزاعاً سينشب بينكما بعد ذلك ، وستكون ليلة ينام فيها كل منكما وقد أعطى ظهره لصاحبه .
يحسن أن تسمعي رسالة قلبه وراء كلماته التي قالها لك وأنت تشاهدين التلفزيون ( كم أشتهي أن أكسر هذا التلفزيون الذي يجعلك تسهريـن إلى ما بعد منتصف الليـل . هيا قومي إلى فراشك لتنامي ) .
إن رسالة قلبه الكامنة في عبارته هي :
لن أسمح لأي شيء أن يشغلك عني ويمنعك من أن تنامي معي فأنا أريد تأكيد حبي لك بمعاشرتك الآن .
ألا تستحق عبارة قلبه الجميلة هذه أن تردي عليه بإحدى العبارات التالية :
* ثلاث دقائق وتنتهي الحلقة . اسبقني إلى الفراش يا حبيبي وسألحق بك .
* لا داعي لكسره يا حبيبي . سأقفله الآن وأذهب معك إلى أي مكان .
* سأسجل الحلقة وأشاهدها غداً إن شاء الله . تلبيتك يا حبيبي أهم عندي من أي شيء .

الإعلانات

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.