اتصلت بك فلم تردي – د. محمد رشيد العويد

اتصلت بك فلم تردي
د. محمد رشيد العويد

أين كنتِ ؟ لقد اتصلت بك على البيت فلم يرد أحد . واتصلت على هاتفك النقال فكان مغلقاً !!

حين يصدر الكلام السابق عن زوجك فإنك ستشعرين أن فيه اتهاماً لك بعدم اكتراثك به ، وإهمالك الرد عليه ، وربما إثارة الشك فيك لأنك لست في البيت .. وفي مكان لا تريدين أن يكلمك فيه أحد .

ولعلك تردين عليه ، بعد سماعك كلامه ، بلهجة حادة : يعني أين سأكون ؟ كنت عند أهلي ، وأغلقت نقالي لأني لا أريد أن يزعجني أحد وأنا عندهم !

أو تردين عليه مستنكرة كلامه : وماذا في هذا ؟ وليش زعلان ؟ ما أكثر ما أتصل بك على مكتبك فلا أجد أحداً ، وأتصل على نقالك فأجده مغلقاً ؟!

وأنصح الزوجة بعدم اللجوء إلى هذين الردين ولا إلى غيرهما من الردود الحادة التي قد تشعل خلافاً شديداً بين الزوجين .

دعونا نرجع إلى عبارة الزوج ولنقرأها من جديد فسنجد أن لها ظاهراً فيه شيء من الإنكار على الزوجة ، ولكننا – بعد تأمل قليل فيها – سنجد أنها تعكس اهتماماً بالزوجة وافتقاداً لها . إنها تحمل رسالة قلبية من الزوج تقول : لقد قلقت عليك كثيراً .

ولهذا أقترح أن تتجاهل الزوجة ظاهر عبارة زوجها وما فيها من استنكار ، لتسمع رسالة قلبه وما فيها من افتقاد لها وقلق عليها ، ومن ثم أرى أن تكون العبارة التي ترد بها على زوجها هي :
( كنت أتوقع انشغالك عليّ )
ثم اذكري له سبب إغلاقك هاتفك .

تأخرت عن عودتك إلى بيتك ! – د. محمد رشيد العويد

تأخرت عن عودتك إلى بيتك !
د. محمد رشيد العويد

لقد تأخرت كثيراً في عودتك إلى البيت . وعدتني بأن ترجعي قبل العاشرة ، والساعة الآن الحادية عشرة .

يقول الزوج كلماته هذه مخاطباً بها زوجته التي تدخل البيت في الساعة الحادية عشرة ليلاً عائدة من زيارة أهلها ، أو من حفلة لإحدى صديقاتها .

ظاهر العبارات تأنيب للزوجة التي لم تفِ بوعدها ، وتأخرت في العودة إلى بيتها ، ومن ثم فهي مثيرة لغضبها وقد تدفعها لترد على زوجها بأحد هذه الردود :
* كيف تريدني أن أغادر بيت أهلي وجميع إخوتي وأخواتي مجتمعون معاً ؟! ألن يقولوا : ما معنى أنت لا يسمح لك زوجك بالجلوس معنا ؟!
* هل هناك حفل ينتهي قبل الحادية عشرة ؟! أين تعيش أنت ؟ نحن في القرن الحادي والعشرين ؟
* مضى أكثر من شهر لم أسهر فيه إلى هذا الوقت خارج البيت ، فلماذا تستكثر علي هذه الساعات القليلة ؟!

وطبعاً فإني لا أرضى للزوجة أن ترد على زوجها بأي من هذه الردود ، لأنها ردود معترضة على ظاهر عبارات الزوج التي وجدت فيها الزوجة شيئاً من التأنيب واللوم .

إن الرسالة القلبية التي تحملها كلمات الزوج لزوجته هي : لقد اشتقت إليك كثيراً ، وأنا جالس أنتظر عودتك ، تمر بي الدقائق بطيئة جداً وكأنها ساعات .

ولهذا فإن العبارة المقترحة لتكون هي الرد على الزوج حين يقول كلماته السابقة ، هي واحدة مما يلي :
* وأنا والله اشتقت إليك كثيراً ، لكنهم تأخروا في وضع العشاء .. أصلحهم الله .
* أقسمت عليَّ أمي أن لا أخرج إلا بعد أن أشاركهم طعام العشاء .
* أخبرتهم أنني وعدت زوجي بالعودة إلى البيت قبل العاشرة فطلبوا أن أتصل بك لأستئذنك بالتأخير ، ولما اتصلت بك وجدت هاتفك مغلقاً .

ما هذه المكالمة الطويلة !! – د. محمد رشيد العويد

ما هذه المكالمة الطويلة !!
د. محمد رشيد العويد

ما هذه المكالمة الطويلة ! منذ أن دخلت البيت وأنت تتحدثين ! من هذه التي كنت تكلمينها ؟
قد تثيرك هذه الكلمات وأنت تجدين فيها اعتراض زوجك على مكالمتك الهاتفية الطويلة ، وترين فيها استنكاراً وعدم تقدير وعدم تعاطف .
ولعلك تندفعين مدافعة عن نفسك فتردين عليه بواحدة من العبارات التالية :
* أتنسى أنك تتحدث أطول مني في بعض مكالماتك الهاتفية ؟!
* هذه أمي ! هل تريدني أن أغلق الهاتف في وجهها إذا كانت ترغب في محادثتي ؟
* لماذا أنت متضايق ؟ ماذا ينقصك ؟ ماذا تريد مني الآن ؟!
أي من هذه العبارات السابقة لن يكون وقعها على زوجك حسناً ، وقد يؤدي نطقك بواحدة منها إلى شجار زوجي لا تحمد عقباه .
لكنك لو استمعت إلى رسالة قلبه من وراء كلماته التي قالها لك ( ما هذه المكالمة الطويلة ! منذ أن دخلت البيت وأنت تتحدثين ! من هذه التي تكلمينها ؟! ) لو استمعت إلى رسالة قلبه الكامنة وراء كلماته تلك لكان ردك عليه مختلفاً .
ما هي رسالة قلبه التي تحملها كلماته تلك ؟ إنها :
أرجوكِ لا تنشغلي عني بأي إنسان فإني أريد أن أحادثك ؟
الآن ، وقد عرفت رسالة قلبه في كلماته التي تضايقت منها فإني أقترح أن يكون ردك عليه إحدى العبارات التالية :
* أنا والله أريد محادثتك ، لكنها ، أصلحها الله ، زميلة معي في العمل ، لا تقدر الأمور ،على الرغم من أنني أخبرتها أن زوجي دخل الآن إلى البيت .
* والله لو لم تكن أمي لأنهيت المكالمة فوراً ؛ لكنك تعلم ما أمرنا الله به من خفض جناح لأمهاتنا وآبائنا ، وهي قلما تتصل بي ، فسامحني إن كنت انشغلت عنك قليلاً .

زد حلمك في هذه الأيام – د. محمد رشيد العويد

زد حلمك في هذه الأيام
د. محمد رشيد العويد

هلا عرفت هذه الأيام، أخي الزوج، وحفظتها كما حفظت تاريخ ميلادك؟ من المهم جداً أن تحفظها لتستعد لها، وتتهيأ لقدومها، فتزيد حلمك خلالها على زوجتك، فلا تفاجأ بغضبها وهياجها وصراخها.
إنها الأيام التي تتكرر كل شهر. الأيام التي تحيض فيها زوجتك. ولن أكون مبالغا إذا قلت إنها الأيام التي تمرض فيها، ذلك أن ما تعانيه الأنثى في حيضها من آلام لا يقل عما يلقاه المريض في مرضه. وهذه بعض الأعراض والآلام والتغيرات التي تعانيها الحائض:
آلام في أسفل الظهر وأسفل البطن. بعض هذه الآلام يحتاج إلى مسكنات وبعضها يحتاج إلى زيارة الطبيبة.
كثيرات من الحائضات يصبن بحالة شديدة من الكآبة والضيق، ويكن متقلبات المزاج، سريعات الاهتياج، قليلات الاحتمال.
من النساء من تصاب بالصداع النصفي (الشقيقة) قرب بداية الحيض، وتكون الآلام مبرحة تصحبها زغللة في الرؤية وقيء.
تنخفض حرارة المرأة في أثناء الحيض درجة مئوية كاملة، وذلك لأن العمليات التي لا تتوقف في الكائن الحي تكون في أدنى مستوى لها عند المرأة الحائض، وتسمى هذه العمليات ب “الأيض” أو “الاستقلاب”، ونتيجة لذلك يقل إنتاج الطاقة في الجسم، كما تقل عمليات التمثيل الغذائي.
تصاب الغدد الصماء بالتغيير في أثناء الحيض فنقل إفرازاتها الحيوية المهمة للجسم إلى أدنى مستوى لها. ونتيجة لما سبق تنخفض حرارة الجسم، ويبطئ النبض، وينخفض ضغط الدم… فينتاب المرأة شعور بالدوخة والفتور والكسل.
بعد هذه التغيرات والآلام، ألا توافقني، عزيزي الزوج، على أن زوجتك شبه مريضة؟ وعلى الرغم من هذا فهي تواصل رعايتها لك، و لأولادك، لا تأخذ راحة ولا إجازة، أفلا تستحق منك مزيداً من الحلم والصبر وسعة الصدر؟!
ألا تستحق زوجتك إعفاءها من بعض واجباتها نحوك، خلال هذه الأيام، وقد أعفاها الله تعالى من الصلاة والصيام؟
ألا ينبغي أن تصرف عن ذهنك فكرة الطلاق، خلال هذه الأيام خاصة، وأنت تعلم أن ثورات زوجتك وغضباتها إنها هي نتيجة تلك الآلام والتغيرات الطارئة؟ وأن إحصاءات علمية تذكر أن 70% من حالات الطلاق في العالم تقع في أيام الحيض؟
وأن النبي صلى الله عليه وسلم نهى عن تطليق المرأة في فترة حيضها؟
أخي الزوج، زد في حلمك، وضاعف من صبرك، وهيئ نفسك لهذه الأيام التي سرعان ما تمر وتمضي لتعود زوجتك منشرحة الصدر إن شاء الله.

راعوا أوقات منامكم – د. محمد رشيد العويد

راعوا أوقات منامكم
د. محمد رشيد العويد

أقدم شاب مصري على إشعال النار في شقيقاته الثلاث، في منزلهم في حي أحبابة الشعبي، في محافظة الجيزة جنوب غرب القاهرة، لأنهن نغصن عليه نومه بسبب شجارهن المتواصل ليلاً.
وأكدت صحيفة ” الأخبار” اليومية أن الشاب توجه للنوم، بعد يوم عمل مضن، إلا أنه استيقظ بعد قليل على مشادة بين شقيقته العزبتين والثالثة المتزوجة الغاضبة من زوجها، فحاول تهدئتهن، وعندما أخفق قام بجلب صحيفة من (المازوت) وسكبها عليهن وأشعل النار فيهن.
ولم يتمكن الأب الذي أيقظه الصراخ من إنقاذ بناته الثلاث فقد اصيبت إحداهن، وتدعى رابحة عبد الرزاق عزام، بحروق خطيرة.
وقال الشاب أثناء التحقيق معه إن مشاجرة شقيقاته أفقدته صوابه.
وما أقدم عليه الشاب ليس إلا واحدا من ردود فعل مختلفة يدفع إليها غضب النائم الذي نغصّ نومه مَن هم حوله.
ولقد كان من وصايا أمامة بنت الحارث لابنتها قبل زفافها: ” تفقدي وقت منامه وطعامه، فإن تواتر الجوع ملهبة، وتنغيص النوم مغضبة”.
أجل، إن تنغيص النوم مغضبة، والغضب يفتح الباب أمام إبليس ليوسوس في نفس الزوج ما يوسوس، مثلما وسوس في نفض ذلك الرجل الذي غضب على شقيقاته فصب عليهن (المازوت) أشعل فيهن النار.
فلتحرصي، أختي الزوجة، على أن تراعي وقت منام زوجك، موفرة له الأجواء الهادئة، فلا تشغلي المكنسة الكهربائية قريباً منه، وأوصي أطفالك بالهدوء، وبعدم دخول الغرفة الي ينام فيها أبوهم.
وإذا كنت أوصي الزوجة بوقت منام زوجها هذا لا يعني استغناء الزوج عن مثل هذه الوصية فالزوجة تحتاج إلى الراحة أيضاً، ويصدف أن تنام وزوجها مستيقظ، ومن ثم فهو أيضاً مدعو إلى توفير أجواء هادئة لزوجته، وإبعاد أطفالها عنها، حتى ولو اضطر على اصطحابهم معه في جولة خارج البيت.
وحتى أحيط الزوجين بأهمية النوم، وضرورة أن يأخذ الإنسان قسطه الكافي منه، أعرض عليها هذه المعلومات المهمة عنه:
– أكدت دراسة أمريكية أن عدم النوم، ولو لليلة واحدة، يضيع على الإنسان مقدرة الابتكار والإتيان بأفكار جديدة. وقد تم التوصل إلى هذه النتيجة بعد تجربة أجريت على طلاب جامعيين بعد أن قضوا ليلة لم يذوقوا فيها طعم النوم، إذ تم توجيه أسئلة إليهم فكانت إجاباتهم عنها تفتقر إلى الفورية والسداد.
– أعرب خبراء بريطانيون عن قلقهم من أن السهر وقلة النوم مشكلة صحية لا تأخذ الاهتمام الكافي، فقلة النوم – كما يؤكدون- تؤثر في الإنسان، وتفسد العلاقات الاجتماعية، وهي سبب في كثير من الحوادث العالمية كانفجار تشرنوبيل، وكارثة مكوك الفضاء الأمريكي تشالينجر، وغيرها من الحوادث التي وضع فيها اللوم على العمال الذين غلبهم النعاس ولم يتمكنوا من القيام بعملهم على أكمل وجه.
– أثبتت إحصائية أمريكية أن 90في المائة من الحوادث الصناعية و200 ألف حادث مروري كل عام كان سببها قلة النوم.
– أظهرت دراسة نشرتها مجلة ” هايبرتنشن” الأمريكية أن الحرمان من النوم قد يزيد ضغط الدم بمعدلات أكثر تسبب الإصابة بمشكلات خطيرة فيما بعد، منها النوبات القلبية، والسكتات الدماغية، والفشل الكلوي. وحسب إحصائيات طبية فإن نحو خمسين مليون أمريكي مصابون بارتفاع ضغط الدم، ونحو ثلاثين مليوناً يعانون من نقص النوم المزمن.
– أكدت الأبحاث العلمية الحديثة أن معدل نمو الجنين يزداد مع ازدياد وقت نوم الأم لأنه يظل ساكنا ولا يحتاج إلى طاقة كما يحدث معه أثناء الحركة. وأشارت هذه الأبحاث على ضرورة مراعاة عدد ساعات نوم الحامل لتجنب متاعب نقص النمو عقب الولادة.
– من فوائد النوم أنه يخلصنا من البقايا الكيميائية المرتبطة بعمل الدماغ، ويساعدنا على التخزين وحفظ المعلومات في الذاكرة.
– النوم المتقطع يؤثر سلباً في راحة الجسم مهما طالت ساعاته، فالإنسان الذي يوقظه غيره، عمدا أو عن غير عمد، لن يستفيد من نومه كما ينبغي.

أرجو، أخي الزوج وأختي الزوجة، أنكما أدركتما أهمية أن يأخذ كل منكما حاجته الكافية من النوم، وأهمية أن يعين كل زوج صاحبه على ذلك.