صلاتك لا يقبلها الله – د. محمد رشيد العويد

صلاتك لا يقبلها الله
د. محمد رشيد العويد

ما هذا النفاق ! صلاتك لا يقبلها الله . تريدين أن تخدعي من بصلاتك ؟!
يردد بعض الأزواج هذه العبارة ، وما يشبهها من عبارات ، وهم يشاهدون زوجاتهم يصلين أو يقرأن القرآن .
وينطلق هؤلاء الأزواج في قولهم هذه العبارة وأمثالها من أن عصيان زوجاتهم لهم يحول دون قبول الله تعالى صلاة المرأة أو قراءتها القرآن استناداً إلى حديثه صلى الله عليه وسلم (( ثلاثة لا تجاوز صلاتهم آذانهم : العبد الآبق حتى يرجع ، وامرأة باتت وزوجها عليها ساخط ، وإمامُ قومٍ وهم له كارهون )) أخرجه الترمذي عن أبي أمامة ( الألباني 3057 ) .
وعلى الرغم من ذلك فإني أفضل أن لا يقول الأزواج هذه العبارة ، وأن يقولوا عبارات أخرى ألطف وأرفق دون أن تخلو من عتبهم على زوجاتهم عصيانهن لهم .

والرد المتوقع من الزوجة على عبارة زوجها تلك واحد من الردود التالية :
– يعني صلاتك أنت مقبولة ؟! تصلي في البيت ولا تصلي في المسجد ؟!
– من أنت حتى تقرر أن صلاتي لا يقبلها الله …
– أنا أصلي لله ولا أصلي لك حتى تقول عني إني منافقة .
– ( الصمت .. دون قول شيء . وربما تنظر نظرات استنكار إلى زوجها ) .

والآن ؛ ما هي رسالة زوجك القلبية في عباراته التي سمعتها بأذنك فضقت بها ؟ إنها :
رضائي عنك مهم ، فأنا حريص على أن يقبل الله صلاتك ، ولن يقبلها سبحانه إذا كنت ساخطاً عليك ، فأرجوك أن ترضيني دائماً .

وأرى ، رغم صعوبة ذلك على الزوجة ، أن ترد عليه بواحدة من العبارات التالية :
– أعلم أنك متضايق بسبب ما قلتُه لك .. فأرجو أن تسامحني لأنني لم أكن أقصد ما قلته .
– لهذا أريد أن تطمئني بأنك راض عني .. حتى يقبل الله صلاتي وعبادتي .
– أعدك بأن أطيعك في كل ما ليس فيه معصية لله .. أعترف بأنني أخطأت في عدم قيامي بما طلبته مني .

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.