أكثر شيء يجمع الزوجين – د.محمد رشيد العويد

أكثر شيء يجمع الزوجين
د.محمد رشيد العويد
ما هو أكثر ما يجمع بين الزوجين؟
هل هي القرابة؟ كأن يكون الزوجان من عائلة واحدة، ابنا خالة، أو ابنا عم، أو هو ابن خالها وهي ابنة عمته، أو العكس؟
هل هي الثقافة؟ أو مجال الدراسة؟ أو المهنة كأن يكونا طبيبيْن أو مهندِسَيْن أو مُعلِّمَيْن؟
هل هي الميول والهوايات كأن يكون كل منهما مُحبَّاً للكتابة أو الرسم أو السفر؟
هل هي السن؟ كأن يكونا في سِنٍّ واحدة، أو متقاربة، لايتجاوز الفارق بين سنّها وسنّه سنتين أو ثلاثاً مثلاً؟
لا شك في أن جميع ما سبق قد يكون له دوره وتأثيره في الجمع بين الزوجين، لكن دراسة علمية أميركية رأت أن الدّين أكثر الأشياء التي تجمع بين الزوجين.
فقد توصّلت دراسة أجرتها جامعة رايس جون ألفردو إلى أن تردُّد الزوجين إلى دور العبادة، وحرصهما على أداء العبادات، تَقَدَّمَ جميع الأسباب الأخرى في التقريب بينهما، وفي المقابل فإن أكثر ما يباعد بينهما، ويزيد في نزاعهما، كَوْن أحدهما متديّناً والآخر ليس كذلك، أو أن دين أحدهما مختلف عن دين الآخر، أو مذهبه مختلف عن مذهبه.
وهذه النتيجة تُرجعنا إلى وصية النبي (ﷺ) باختيار ذات الدين، وتزويج من نرضى تديَّنه، كما جاء في الحديثين الشريفين التاليين:
قال رسول الله (ﷺ): (إذا أتاكم من ترضون خلقه ودينه فزوّجوه، إن لاتفعلوا تكن فتنة في الأرض وفساد عريض) الترمذي وابن ماجة والحاكم والبيهقي. << رقم 270 في صحيح الجامع >>.
قال رسول الله (ﷺ): (تُنكح المرأة لأربع: لمالها ولحسبها ولجمالها ولدينها؛ فاظفر بذات الدين تربت يداك) متفق عليه.
إذن؛ الزوج (من نرضى خُلُقه ودينه)، والزوجة (ذات الدين)، الأول نزوِّجه، والثانية نسعى إليها لنظفر بها بالزواج منها، ونُقيم، من ثَمّ، أسرة مسلمة هانئة مستقرة.
لقد وجدنا النبي (ﷺ) يوجِّه إلى ذات الدِّين، وأن اختيارها دون غيرها هو خير ما يفعله الخاطب، يقول النووي رحمه الله: الصحيح في معنى هذا الحديث أن النبي (ﷺ) أخبر بما يفعله الناس في العادة، فإنهم يقصدون هذه الخصال الأربع، وآخرها ذات الدين، فاظفر أنت -أيها المسترشد- بذات الدين.
ويضيف النووي: وفي الحديث الحثّ على مصاحبة أهل الدين في كل شيء، لأن صاحبهم يستفيد من أخلاقهم وبركتهم وحسن طرائقهم، ويأمن المفسدة من جهتهم (شرح صحيح مسلم للنووي- حديث رقم 1466).
وكذلك الخاطب ذو الخلق والدين لايُردّ، لأنه يرعى زوجته، ويتقي الله فيها، وهو، كما قالوا، إن أحبها أكرمها، وإن كرهها لم يظلمها.
ولعل متسائلا: إذا كان الأمر كذلك، فلماذا نجد أزواجاً متديِّنين، وزوجات متديِّنات، تقع بينهم نزاعات، وينتهي زواج بعضهم إلى الطلاق؟!
والردّ على هذا التساؤل هو أن التديّن ليس في إقامة الشعائر، والتزام العبادات فحسب، بل هو أيضاً أخلاق وسلوك؛ أما قال النبي (ﷺ): (إنما بُعِثْتُ لأتمم صالح الأخلاق). صحيح الجامع.
بل إنه (ﷺ) يجعل الخُلُق الحَسَن يُكمل الإيمان، وكأن الإيمان ينقص إذا كان دون خُلُق؛ قال عليه الصلاة والسلام: (أكمل المؤمنين إيماناً أحسنهم خُلُقاً، وخياركم خياركم لنسائهم). صحيح الجامع.
لقد وجدناه (ﷺ) يجعل خيار المؤمنين الذين يُحسنون إلى نسائهم.
ويؤكِّد (ﷺ) أهمية حسن الخُلُق حين يجعله أثقل شيء في ميزان المؤمن يوم القيامة: (ما من شيء أثقل في ميزان المؤمن يوم القيامة من حُسن الخُلُق). صحيح الجامع.
حتى إنه (ﷺ) يُقرِن حسن الخلق بتقوى الله، ويجعلهما أكثر ما يُدخل الناس الجنة فقد سئل عليه الصلاة والسلام عن أكثر ما يدخل الناس الجنة فقال: (تقوى الله وحسن الخلق). صحيح الجامع.
هكذا يتضح تماماً أن التديّن يشمل الخُلُق الحسن، فإن فُقِد حُسن الخلق لم يتحقق التديّن الصحيح.

Advertisements

One thought on “أكثر شيء يجمع الزوجين – د.محمد رشيد العويد

  1. ووضحوها الأجانب في هذه الصور..بعنوان ان الزواج الناجح يحتاج إلى ثلاثة : الزوج والزوجة ورب العالمين..

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.