كيف أكون أبًا مثاليًّا (4) – د.محمد رشيد العويّد

كيف أكون أبًا مثاليًّا (4)
د.محمد رشيد العويّد

قال: وعدتني أن تُحدّثني عن خُلُق مهم من أخلاق الأب المثالي.

قلت: صحيح.. خُلُق الرفق.. الذي يجب أن يتحلى به الأب أولًا، ثم يربي أولاده عليه.

قال: كيف يكون الأب رفيقًا؟

قلت: لابد في كل خُلُق أن نرجع إلى أسوتنا النبي (ﷺ).

قال: ولكن أولاد النبي (ﷺ) ماتوا صغارًا جدًا، فكيف نعرف رفقه بالأبناء؟

قلت: الرفق ليس بالأولاد الذكور فقط بل بالبنات أيضًا. ثم إن رفقه (ﷺ) بأطفال المسلمين وأبنائهم يكفي لنتأسى به.

قال: صدقت.

قلت: لقد خدم أنس بن مالك النبيَّ (ﷺ) عشر سنين، ومنه نستطيع أن نُحيط بشيء من رِفقه (ﷺ) فقد قال أنس رضي الله عنه: (لقد خدمتُ رسول الله (ﷺ) عشر سنين، فوالله ما قال لي أفٍّ قط، ولم يقل لشيءٍ فعلته لمَ فعلت كذا؟ ولا لشيء لم أفعله ألا فعلتَ كذا). صحيح مسلم.

قال: لعلّ أوضح شيء نقتبسه من حديث أنس رضي الله عنه أنه (ﷺ) لايتأفّف من الصغار؛ كما جاء في قول أنس (فوالله ما قال لي أفٍّ قطّ).

قلت: أحسنت، لكني أحب أن أضيف أنه (ﷺ) لم يكن يتأفّف من الصغار ولا من الكبار.

قال: ومِن رِفقِه (ﷺ) فيما ذكرت من حديث أنس رضي الله عنه أنه ما كان يلوم على أي فعلٍ، سواء وقع أم لم يقع.

قلت: وهذا أيضًا من الرفق بالأبناء الذين يعانون كثيرًا من تقريع آبائهم لهم: لو فعلتم كذا ما صار كذا، أو: لو لم تفعلوا ذلك لما حدث هذا.

قال: وهم يخالفون بهذا وصيته (ﷺ) في حديث آخر له عليه الصلاة والسلام يقول فيه: (احرص على ما ينفعك، واستعن بالله، ولاتعجز، فإن أصابك شيء فلاتقل: لو أني فعلتُ كذا لكان كذا وكذا؛ فإن (لو) تفتح عمل الشيطان، ولكن قل: قد قدَّر الله وما شاء فعل).

قلت: بارك الله فيك.. حين يجد الأبناء أباهم لايلومهم، ولايلوم نفسه، فإنهم يتربّون على هذا، وهو من أعظم خصال الرفق بالنفس وبالأبناء، لأن اللوم قتّال.

قال: ماذا أيضًا عن رِفقِه (ﷺ)؟

قلت: أختار رِفقِه (ﷺ) بالفتى الذي جاء يستأذنه في الزنا، ففيه إشارات توجيهية كثيرة إلى الآباء والمعلمين والمربِّين.

قال: تفضل.

قلت: عن أبي أمامة رضي الله عنه قال: إن فتى شابًا أتى النبي (ﷺ) فقال: يارسول الله.. ائذن لي بالزنا! فأقبل القوم عليه فزجروه وقالوا: مَهْ.. مَهْ،

فقال (ﷺ): ادنُ، فدنا منه قريبًا، فجلس،

قال (ﷺ): (أتحبه لأمك؟) قال: لا والله يا رسول الله، جعلني الله فداءك،

قال (ﷺ): (ولاالناس يحبونه لأمهاتهم)، ثم قال (ﷺ): (أفتحبه لابنتك؟)

قال: لا والله يا رسول الله جعلني الله فداءك.

قال (ﷺ): (ولا الناس يحبونه لبناتهم)، ثم قال (ﷺ): (أفتحبه لأختك؟)

قال: لا والله يا رسول الله جعلني الله فداءك.

قال (ﷺ): (كذلك الناس لايحبونه لأخواتهم)، ثم قال (ﷺ): (أفتحبه لعمتك؟)

قال: لا والله جعلني الله فداءك.

قال (ﷺ): ولا الناس يحبونه لعماتهم)، ثم قال (ﷺ): (أفتحبه لخالتك؟)

قال: لا والله جعلني الله فداءك.

قال (ﷺ): (ولا الناس يحبونه لخالاتهم)، ثم وضع النبي (ﷺ) يده الشريفة عليه وقال: (اللهم اغفر ذنبه، وطهِّر قلبه، وحصِّن فرجه)، فلم يكن بعد ذلك الفتى يلتفت إلى شيء، وفي رواية (فلم يكن شيء أبغض إليه من الزنا).

قال: بأبي أنت وأمي يا رسول الله.. ما أرحمك وما أحلمك.

قلت: لقد كان رفقه (ﷺ) ظاهرًا واضحًا فلم يصرخ في الفتى، ولم يؤنّبه ولم يوبّخه، ولم يبعده عنه بل قرّبه إليه: (ادنُ)، وتركه يجلس فلم يأمره بالوقوف كما قد يفعل بعض الآباء والمعلمين، وحاوره حوارًا هادئًا رفيقًا دعاه خلاله إلى أن يضع نفسه موضع من يريد الزنا بها، مثل ابنها وأبيها وأخيها وابن أخيها وابن أختها حتى يُنبّهه إلى أنه كما لايرضى أن يزني أحد بأمه وابنته وأخته وعمته وخالته فإن الناس كذلك لايرضونه ولايحبونه لأمهاتهم وبناتهم وأخواتهم وعماتهم وخالاتهم.

قال: ليس بعد هذا الرفق رفق.

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.